الإثنين , أكتوبر 19 2020
الرئيسية / Uncategorized / حزب التجمع ينافس علي نصف المقاعد الفردية بأسوان

حزب التجمع ينافس علي نصف المقاعد الفردية بأسوان

يشهد حزب التجمع بأسوان صحوة من الانتخابات البرلمانية 2020 والتي من المقرر ان تجري في الخارج في يومي 21 – 23 أكتوبر للمصريين بالخارج ويومي 24 و 25 في الداخل ضمن المرحلة الأولي من الانتخابات البرلمانية، ويحاول قيادات الحزب من خلال تلك الصحوة تعويض عدم تمثيلهم من خلال القائمة الوطنية من أجل مصر بالمنافسة علي المقاعد الفردية بالرغم من قلة الامكانيات وصعوبة المنافسة في ظل اتساع الدوائر وقلة عدد المقاعد المتنافس عليها.

وتنقسم محافظة أسوان طبقاً لقانون الانتخاب الجديد الصادر في أغسطس 2020، لاربع دوائر انتخابية وهي، الدائرة الأولي ومقر مدينة ومركز أسوان ودراو ومدينة ابو سمبل السياحي، والدائرة الثانية ومقرها مركز ومدينة كوم امبو، والدائرة الثاثة ومقرها مركز نصر النوبة ، والدائرة الرابعة ومقرها مركز ومدينة ادفو، ترشح فيهم عن حزب التجمع كلاً من هلال احمد الدندراوى، والشهرة  “هلال الدندراوى” نائب رئيس حزب التجمع بالدائرة الأولي، و حسن محمد احمد عبدالكريم، الشهير بـ (حسن هيصا) في دائرة نصر النوبة، والدكتورعبد الغفار الضیفی احمد عبدالباسط ، الشهير بأ عبدالغفار ابوعشری بالدائرة الرابعة بمركز ادفو.

ولحزب التجمع الوطني التقدمي الذي تأسس عام 1976 تاريخ عريق بأسوان وارتبط أسم الحزب بالنوبة، فقد مثل حزب التجمع النائب السابق مختار جمعة لدورتين متتاليتين ابتدأ من دورة عام 1990/1995 حين تم انتخابه لأول مرة عضوا فى مجلس الشعب عن دائرة كوم امبو ونصر النوبة معاً.

واعلن من خلالها النائب مختار جمعة انحيازة للطبقات الكادحة والمهمشين وحقوق ابناء النوبة فى تملك الأرض والمسكن المجانى تقديرا للتضحيات التى قدمها أهل النوبة لبناء خزان أسوان وبناء السد العالى من خلال تقديم الاستجوابات وطلبات الإحاطة العاجلة مما اكسبة شعبية جارفة ساهمت في ناجحة لدورة آخري بالرغم من محاولات الحزب الوطني المنحل وقتها لتزوير الانتخابات لصالح مرشحي الحزب، مما جعل “جمعة” أيقونة ورمز للنضال والتحدي للحزب الحاكم .

وحتي اليوم يضع مرشحي حزب التجمع بأسوان صور النائب السابق مختار جمعة بجوار صورهم في الدعايا الانتخابية نظرأ لتاريخة الوطني العريق المؤثر حتي اليوم، وبدأ نضال جمعة مبكراً في العهد الملكي  عندما كان ظابطاً في كتيبه مشاه المدفعيه، وجاءت مظاهرات الطلبة ضد الاحتلال الانجليزي والملك وصدرت أوامر بإطلاق النيران على المتظاهرين وكان مختار جمعة مسئولاً عن السرية التى ستنفذ الأوامر، رفض مختار تنفيذ الأوامر بمقولته الشهيرة (كيف نضرب من يقول تحيا الحريه واستقلال الوطن) ولعدم تنفيز جمعه اوامر الملك قدم لمحاكمه عسكريةعاجله قضت عليه بالسجن عشر سنوات.

مع بدايات الانفتاح في الحياة السياسية في عهد الرئيس السادات بإنشاء المنابر الثلاثة عرض ممدوح سالم رئيس الوزراء الأسبق، منصب محافظ أسوان أو مدير التخطيط الإقليمى عليه مقابل انضمامه لحزب الوسط الحاكم فى ذلك الوقت رفض جمعة عرض رئيس الوزراء الأسبق منحازاً لمبدأ حزب التجمع اليساري  وإلى طبقة العمال والفلاحين والكادحين، وشارك “جمعة” فى انتفاضه 18 و 19 يناير 1977 والمعروفة اعلامياً بأسم “انتفاضة الخبز”، وكان المتهم الاول فى محافظه أسوان وسلم مختار نفسه للجهات الامنيه وشارك في الدفاع عنه اغلب محامين مصر يترأسهم نقيب المحامين وبرأته المحكمه وحمله المواطنين على الاعناق وطافو به شوارع أسوان فور برأته من ساحة المحكمة . 

عن Ibrahim Elagmey

شاهد أيضاً

بالصور: مؤتمر حاشد ومسيرة لدعم مرشح العدل بالأقصر بحضور رئيس الحزب

نظمت حملة المحامي الشاب الشاذلي البحيري مرشح حزب العدل بمركز إسنا مؤتمراً جماهيرياً حاشداً، حضره …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *